هل الشهادة لحالها تكفي؟

كم شخص فينا ما لقى وظيفة بمجال تخصصه؟

كم شخص أبدع بدون شهادة جامعية وطموحه ما وقف؟

أكيد فيه حولك نماذج كثيرة لرواد الشغف اللي ما سمحوا للشهادة تكون حاجز بطريق تحقيق أحلامهم وعادة هالتجربة تخليهم يتعلمون بطريقتهم ويكتسبون مهارات عملية إضافية لمؤهلاتهم العلمية.

قصص النجاح اللي صادفناها أو حققناها أو سمعنا عنها كلها كانت تعني إن الإبداع ما يحده تخصص معين ولا درجة علمية معينة، وكلمة السر كانت صقل المهارات. خصوصا مع التقدّم العلمي والتطور التقني، صارت المهارات لا تقل أهمية عن الشهادات ويمكن تغنيك عنها.

على سبيل المثال، إذا كنت مدير مشروع أو حساب تقدر تتحكم في سير العمل وتحترف التواصل وتطور نفسك بالمهارات الإدارية اللي يحتاجها عميلك ونجاح مشروعك وتقدر تطور مهاراتك الفنية بتعلم أساسيات التصميم، من خلال الفصول الدراسية على الإنترنت أو مقاطع الفيديو التعليمية والشروحات المتنوعة عن إتقان استخدام أدوات adobe .

ولو كنت مهتم بالتسويق والتخطيط وبناء الاستراتيجيات أكيد راح يفيدك تعرف أكثر عن تحسين محركات البحث “SEO” اللي تساهم في نمو حسابك وتسهل الوصول لأعمالك ومنتجاتك.

إبداعات كثيرة ممكن تحققها بضغطة زر مثل حصص الكتابة، ودورات التصوير الفوتوغرافي أو حتى مهارات الإقناع والتفاوض بزيارتك لهالمواقع:

Udemy.com

https://www.coursera.org

Udacity.com

https://www.miskacademy.edu.sa

https://ethrai.sa

https://www.noonacademy.com/sa-ar/

واليوم في زمن السوشيال ميديا صار سهل تشاركنا إبداعك وتوثق لنا محطات شغفك اللي تصنع من تجربتك مصدر دخل لك أو تمكنك من الحصول على فرصة وظيفية تناسب مواهبك وهواياتك، وتسهّل لك التواصل مع مجتمعك اللي يشاركونك نفس الحلم والطموح وتتبادل معهم الخبرات، والأهم إنك تكمّل ولا تستسلم وتتأكد إن استمراريتك أساس نجاحك. نورا الفرد ترجمة: نورة العتيبي

123 views

 Direct Influence Company © 2015-2020